المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أسئلة و أجوبة فى الرؤى و الأحلام


هبة الله
12-23-2009, 09:21 PM
أسئلة و أجوبة فى الرؤى و الأحلام

"اتـَّقِ الله في اليقظة، لا يضرُّك ما رأيت في المنام»

رويت هذه العبارة عن مفسر الرؤى المسلم الشهير محمد بن سيرين

والظاهر أنه كان يقولها لمسلمين سألوه عن رؤى ظاهرها شر رأوها
ويخشون على أنفسهم من أن تكون نذيراً بأذى سوف يصيبهم

وهذه العبارة هي من أفضل وأحكم ما قيل في تفسير الرؤى

ومعناها أن تقوى الله (تعالى) تمنع عن المسلم أي أذى
يمكن أن يخشاه من أي رؤيا يراها (أو يراها له غيره)
ولو كان ظاهرها شر

ويرجع ذلك إلى أن الرؤيا التي يراها المسلم الصالح التقي
ويكون ظاهرها شر
لا تخرج عن ثلاثة أصناف:

إما أن تكون رؤيا صادقة من الله (تعالى)
وهذه يكون ظاهرها فقط شراً
بينما يُقلب تفسيرها إلى خير لصلاح رائيها

وإما أن تكون رؤيا من الشيطان الرجيم (والعياذ بالله تعالى)
وهذه كاذبة لا تتحقق
ولا يتم تفسيرها

وإما أن تكون رؤيا حديث نفس
وهذه لا ضرر منها مطلقاً إلا بعض ضيق وقلق أحياناً
ثم ينتهي كذلك سريعاً بذكر المسلم لله (تعالى)
وبثقته فيه (عزَّ وجلَّ)
وتوكله عليه (جل جلاله)

والله تعالى أجل و أعلم


سؤال و جواب :

ما هو المقصود بالرائي؟
يُقصد بالرائي الشخص ذاته الذي رأى الرؤيا


هل يرى المسلم الرؤيا الصادقة لنفسه فقط؟ أم لغيره أيضاً؟
وكيف يمكن التمييز بين ما يراه الشخص لنفسه وما يراه لغيره؟

قد يرى المسلم الرؤيا لنفسه
أي أن يكون لها معنى يخصه هو
وقد يرى الرؤيا لغيره
أي أن يكون لها معنى يخص شخصاً آخر غيره
وذلك مِصداقاً لقول النبي (صلَّى الله عليه وسلَّم) عن الرؤيا الصالحة:
«يراها المُسلم أو تُرَى له» (رواه مسلم)


ومن أمثلة هذه النوعيات من الرؤى:
1. رؤيا تخص الرائي فقط: شخص رأى نفسه في المنام يأكل تفاحة
2. رؤيا تخص الرائي وتخص غيره معه: شخص رأى في المنام أن غيره يشاركه في أكل التفاحة
3. رؤيا تخص الرائي في جزء وتخص غيره في جزء آخر:
شخص رأى نفسه في المنام أنه يأكل جزءاً من التفاحة
ثم أعطى ما تبقى منها لشخص آخر غيره ليكمل أكلها
4. رؤيا لا تخص الرائي بل تخص غيره:
شخص رأى في المنام أن شخصاً غيره يأكل التفاحة


ما أهمية أحوال الرائي في تفسير الرؤى الصادقة؟
الأصل في الرؤيا الصادقة أنها رسالة خاصة
يوجهها الله (تعالى) إلى شخص واحد غالباً
وبناء على ذلك
فمن الطبيعي أن تأتي الرؤيا متناسبة مع أحوال كل شخص وظروفه
وأن تُخاطبه بما يعرف وما يألف حتى يستطيع الانفعال بها وفهم معناها

فمثلاً الرؤيا التي تخاطب المسلم غير الرؤيا التي تخاطب الكافر
والرؤيا التي تخاطب العالِم غير الرؤيا التي تخاطب الجاهل
والرؤيا التي تخاطب الصالح غير الرؤيا التي تخاطب الفاسد
والرؤيا التي تخاطب الكبير غير الرؤيا التي تخاطب الصغير


وأحوال الرائي جزء لا يتجزأ من عملية تفسير الرؤيا
فلا يمكن للمفسر أن يتوصل إلى فهم جيد لمعنى الرؤيا
دون معرفة أشياء عن أحوال رائيها
والرؤيا عادة تكون ذات رموز
وهذه الرموز يُحتمل أن تدل على معاني كثيرة ومتشعبة
وبالتالي فينبغي للمفسر أن يعرف أحوال الرائي
كي يستطيع تحديد معنى الرمز بدقة من بين العديد من الاحتمالات
واختيار التفسير الأنسب للرائي


يُقال أن الرؤيا تُفسَّر بالظن. والظن يُخطيء ويُصيب
فما معنى هذه العبارة؟
وإلى أي مدى ينبغي على الرائي أن يعتمد على الرؤى الصادقة وتفسيرها في تسيير أمور حياته؟

تُنسب هذه العبارة لمفسر الرؤى المسلم الشهير محمد بن سيرين

ومعناها أن تفسير الرؤيا دائماً يخضع لاحتمالات الصواب والخطأ
فليس هناك تفسير يقيني للرؤيا
بل هو اجتهاد يحاول فيه المفسر من خلال قواعد معينة
الوصول إلى أفضل معنى ممكن للرؤيا
ومع ذلك
فإن هذه الاحتمالات ليست كلها بنفس الدرجة من القوة
فهناك رؤى يُحتمل بقوة وقوعها كما فُسرت
وهناك رؤى أضعف احتمالاً في وقوعها



ما معنى رموز الرؤيا؟
رموز الرؤيا جمع رمز
وكل جزء من أجزاء الرؤيا أو تفاصيلها يُسمَّى رمزاً
سواء كان هذا الرمز شيئاً أو شخصاً أو فعلاً أو قولاً أو غير ذلك

مثال 1: رؤيا يوسف (عليه السلام) التي جاء ذكرها في القرآن الكريم
في قول الله (تعالى):
{إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ} [يوسف : 4]

رموز هذه الرؤيا هي:
الكواكب ـ الرقم 11 ـ الشمس ـ القمر ـ السجود


مثال 2: رؤييا صاحبي يوسف (عليه السلام) في السجن
التي جاء ذكرها في القرآن الكريم في قول الله (تعالى):
{وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانَ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْراً وَقَالَ الآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزاً تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ} [يوسف : 36]
(المقصود بالخمر هنا هو العِنَب)

رموز هذين الرؤيين هي:
الأولى: العِنَب ـ العصر
الثانية: الخُبز ـ الرأس ـ الحَمْل (الفِعل نفسه) ـ أعلى الرأس (مكان الفِعل) ـ الطير ـ أكل الطير من الخُبز

مثال 3: رؤيا ملك مصر التي جاء ذكرها في القرآن الكريم في قول الله (تعالى):
{وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ} [يوسف : 43]
(عِجاف جمع عجفاء، أي نحيلة هزيلة)

رموز هذه الرؤيا هي:
البقرات ـ الرقم 7 ـ السمنة ـ النحافة ـ الأكل ـ السنابل ـ اللون الأخضر ـ اليبوسة


ما معنى تفسير الرؤيا؟
«تفسير الرؤيا» هو: إظهار أو كشف أو توضيح معناها
أو هو: إسقاط رموز الرؤيا على أحداث الواقع
ويُطلق عليه أيضاً: «تعبير الرؤيا» و «تأويل الرؤيا» و «عِبارة الرؤيا»


هل تصلح المرأة أن تكون مفسرة للرؤى؟
نعم تصلح المرأة أن تكون مفسرة للرؤى
إذا ما توافرت فيها الشروط المطلوبة للمفسر
وكانت السيدة عائشة (أم المؤمنين) (رضي الله تعالى عنها) تفسر الرؤى
ولم ينهها النبي (صلَّى الله عليه وسلَّم)


هل تفسير الرؤى يعتبر عملاً شاقاً أم يسيراً على المفسر؟
تفسير الرؤى هو نوع من بذل المجهود العقلي
وبالتالي
فهناك درجة معينة من المشقة في القيام به
وتختلف درجة المشقة من رؤيا لأخرى
فهناك رؤى شديدة السهولة والوضوح
ولا تحتاج لتركيز كثير
ولا لوقت طويل
وهناك رؤى أخرى معقدة جدا
وتحتاج لتركيز كثير
ووقت طويل نسبياً في تفسيرها


هل ينبغي على المفسر تفسير جميع رموز الرؤيا؟
ليس بالضرورة أن يفهم المفسر جميع رموز الرؤيا
وربما يفهم بعضها ولا يفهم البعض الآخر
وليس بالضرورة أن يتم تفسير جميع رموز الرؤيا
حتى يكون التفسير صحيحاً
بل ربما يفسر المفسر بعضها فقط
ويكون التفسير صحيحاً أيضاً
ولكنه ناقص

وعلى المفسر أن يجتهد في محاولة تفسير الرؤيا بحسب استطاعته
ولا يكلف الله (تعالى) نفساً إلا وسعها



هل لكل رمز من رموز الرؤيا الصادقة تفسير بالضرورة؟
نعم لكل رمز من رموز الرؤيا الصادقة تفسير
لأنها من الله (تعالى)
والله (عزَّ وجلَّ) لا يخلق شيئاً في الرؤيا بدون حكمة وهدف
ولكن قد يفهم مفسر الرؤى معنى هذا الرمز أو لا يفهمه
لأسباب بعضها يرجع إلى درجة عِلم المفسر
وبعضها الآخر يرجع إلى درجة الوضوح أو الغموض الطبيعي في الرؤيا نفسها


ما هي خصائص علم تفسير الرؤى؟
لعلم تفسير الرؤى خصائص عامة تميزه عن غيره
أهمها:
1. يعتمد في الأساس على القرآن والحديث: فقواعده كلها قائمة على الأصول الإسلامية الصحيحة
2. سريع التبدل والتغير: فرغم أن قواعده ثابتة لا تتغير إلا أنه علم مفتوح حيث تتغير تفاصيله باستمرار بتغير الأشخاص والأحوال وتطور الأزمان وتغير دلالات الأشياء
3. لا يؤدي إلى نتائج يقينية: فنتائجه التي يتوصل إليها - من تفسير للرؤى - تكون دائماً احتماليه سواء كانت هذه الاحتمالات قوية أو ضعيفة
يحتاج لموهبة خاصة لممارسته: فعلى الرغم من أن قواعده معلومة وممكنة الفهم والتدريس لكل شخص إلا أن ممارسته وتطبيقه في حاجة إلى استعداد شخصي خاص عند من يمارسه

هبة الله
12-23-2009, 09:24 PM
1. كيف يتم تفسير الرؤى بآيات القرآن الكريم؟
يتم تفسير الرؤيا بآيات القرآن الكريم
بحسب ارتباط رموز الرؤيا بالآيات الكريمة كالتالي:

1. التشبيه:
ومعناه أن يكون القرآن قد ضرب مثلاً لشيء بتشبيهه بشيء آخر

مثال 1:
تشبيه من يعبدون غير الله (تعالى) أو المشركين بالعنكبوت
كما في قول الله (تعالى):
{مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاء كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتاً وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ}
[العنكبوت : 41]
فبناء على هذا التشبيه في الآية الكريمة
يُحتمل أن تدل رؤيا العنكبوت على شخص مشرك أو غير مسلم

مثال 2:
تشبيه الإنفاق في سبيل الله (تعالى) بالسبع سنابل
في كل سنبلة مائة حبة
كما في قول الله (تعالى):
{مَثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ}
[البقرة : 261]
فبناء على هذه الآية الكريمة
يُحتمل أن تدل رؤيا السبع سنابل
في كل سنبلة مائة حبة على الإنفاق في سبيل الله (تعالى)

مثال 3:
تشبيه أعمال الكافرين عند الله (تعالى)
بأنها كالرماد الذي تحركه الريح الشديدة
(أي لا قيمة لها ولا وزن وغير مقبولة عند الله تعالى)
كما في قول الله (تعالى):
{مَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ} [إبراهيم : 18]
فبناء على هذه الآية الكريمة
يُحتمل أن يدل الرماد الذي تحركه الريح الشديدة في الرؤيا
على أعمال غير مقبولة عند الله (تعالى)
(والعياذ بالله عزَّ وجلَّ)

مثال 4:
تشبيه الرجل الجميل بالمَلَك
كما في قول الله (تعالى):
{فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَـذَا بَشَراً إِنْ هَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ}
[يوسف:31]
فبناء على هذه الآية الكريمة
يُحتمل أن يدل المَلَك في الرؤيا على رجل جميل



2. الاستعارة:
وهي نوع من أنواع التشبيه أكثر تعقيداً من السابق
ومن أنواع الاستعارة: التصريحية والمكنيَّة

فأما التصريحية:
فهي التي يتم فيها تشبيه شيء بشيء آخر
ثم يُذكَر المُشبه به فقط دون المُشبَّه

مثال 1:
قول الله (تعالى):
{اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ}
[البقرة: 275]
في هذه الاية الكريمة تشبيه للكفر بالظلمات وللإسلام بالنور
والمُشبه به هنا «النور والظُلُمات» مذكور
والمُشبَّه «الإسلام والكفر» غير مذكور
فهذه استعارة تصريحية
وبناء على ذلك
يُحتمل أن تدل الظلمات في الرؤيا على الكفر
بينما يدل النور على الإيمان


مثال 2:
قول الله (تعالى):
{وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ (19) وَلَا الظُّلُمَاتُ وَلَا النُّورُ (20) وَلَا الظِّلُّ وَلَا الْحَرُورُ (21)}
[سورة فاطر]
في هذه الآية الكريمة تشبيه للجنة بالظل
وللنار بالحرِّ
ولكن
حُذف المُشبَّه «الجنة والنار»
وذُكر المُشبَّه به «الظِّل والحرور»
وبناء على ذلك
يُحتمل أن يدل الظل والحرُّ في الرؤيا على الجنة والنار


مثال 3:
قول الله (تعالى):
{وَزَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ}
[فصلت:12]
في الآية الكريمة تشبيه للنجوم بالمصابيح
والمُشبه به هنا «المصابيح»
وهو مذكور
بينما المُشبَّه «النجوم»
وهو غير مذكور
فهذه استعارة تصريحية
وبناء على ذلك
يُحتمل أن يدل المصباح في الرؤيا على النجم


مثال 4:
قول الله (تعالى):
{اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ}
[الفاتحة:6]
في الآية الكريمة تشبيه للإسلام بالطريق المُستقيم
فحُذف المُشبَّه «الإسلام»
وذُكِر المُشبَّه به «الصراط المستقيم»
وبناءً على ذلك
يُحتمل أن يدل الطريق المستقيم في الرؤيا على الإسلام




وأمَّا الاستعارة المكنيَّة:
فهي التي يتم فيها حذف المشبَّه به والاكتفاء بذكر صفة من صفاته


مثال 1:
قول الله (تعالى):
{وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً} [مريم:4]
فهذا تشبيه لانتشار الشيب في الشعر بالنار
فحُذف المُشبَّه به «النار»
ثم ذُكرت صفة من صفاتها «الاشتعال»
وبناء على ذلك
يُحتمل أن تدل رؤيا النار المشتعلة في الرؤيا على الشيب في الرأس


مثال 2:
قول الله (تعالى):
{تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ} [الملك:8]
فهذا تشبيه لجهنم (والعياذ بالله تعالى)
بالشخص المغتاظ الذي يكاد يتمزق من شدة الغضب (أي على الكفار)
فحُذف المُشبَّه به «الشخص»
وذُكرت صفة من صفاته «الغيظ»
وبناء على ذلك
يُحتمل أن يدل الغيظ أو الشخص المغتاظ في الرؤيا
على العذاب الشديد أو على جهنم (والعياذ بالله تعالى)


مثال3:
قول الله (تعالى):
{فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ} [الفجر:13]
فهذا تشبيه للعذاب بسائل ينصَبُّ
فحُذف المُشبَّه به «السائل»
وذُكِرت صفة من صفاته «الانصباب»
وبناء على ذلك
يُحتمل أن يدل السائل المُنصبُّ في الرؤيا على العذاب


مثال 4:
قول الله (تعالى):
{وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ} [يس:38]
فهذا تشبيه للشمس بشخص يجري
فحُذف المُشبه به «الشخص»
وذُكرت صفة من صفاته «الجري»
وبناء على ذلك
يُحتمل أن يدل شخص يجري في الرؤيا على الشمس


مثال 5:
قول الله (تعالى):
{وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ}
[الأعراف : 175]
فهذا تشبيه للشخص الذي يترك الإسلام (والعياذ بالله تعالى)
بشيء ينسلخ
والانسلاخ هو صفة للزواحف كالثعبان الذي ينسلخ من جلده
ففي الاستعارة في الآية الكريمة
حُذف المشبه به «الثعبان»
ثم ذُكرت صفة من صفاته «الانسلاخ»
وبناء على ذلك
يُحتمل أن يدل الانسلاخ في الرؤيا على معنى ترك الإسلام
(والعياذ بالله تعالى)

هبة الله
12-23-2009, 09:26 PM
الكناية:
وهي لفظ يُقال للدلالة على معنى آخر يترتب عليه أو يُفهم منه بالضرورة

مثال 1:
قول الله (تعالى):
{فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ}
[البقرة:10]
كلمة «مرض» هنا كناية عن فساد القلب بما فيه من نفاق أو شك
ولا تدل على مرض عضوي كما يُفهم من ظاهر الكلام
وبناء على ذلك
يُحتمل أن يدل مرض القلب العضوي في الرؤيا على النفاق


مثال 2:
قول الله (تعالى):
{وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ} [البقرة:7]
كلمة «غِشاوة» هنا كناية على الضلال وعدم إدراك الحق
ولا تدل على غطاء مادي على البصر كما يُفهم من ظاهر الكلام
وبناء على ذلك
يُحتمل أن يدل الغطاء على العين في المنام على الضلال


مثال 3:
قول الله (تعالى):
{وَلَمَّا سُقِطَ فَي أَيْدِيهِمْ وَرَأَوْاْ أَنَّهُمْ قَدْ ضَلُّواْ قَالُواْ لَئِن لَّمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}
[الأعراف:149]
تعبير «سُقِطَ في أيديهم» هو كناية عن الندم
ولا يدل على سقوط شيء مادي في اليد كما يُفهم من ظاهر الكلام
وبناءً على ذلك
فقد يدل سقوط شيء في اليد في الرؤيا على الندم


مثال 4:
قول الله (تعالى):
{وَلاَ تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلاَ تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُوماً مَّحْسُوراً} [الإسراء:29]
تعبير «اليد المغلولة إلى العُنُق»
لا يدل على يد مربوطة في الرقبة فعلاً
بل هو كناية عن البخل
أمَّا تعبير «اليد المبسوطة» فكذلك لا يدل على يد مبسوطة فعلاً
بل هو كناية عن إنفاق المال
وبناء على ذلك
يُحتمل أن تدل اليد المربوطة في الرقبة أو اليد المبسوطة
إذا جاءا في الرؤيا على البُخل أو الإنفاق






3. الجِناس:
وهو التطابق أو التشابه اللفظي بين كلمتين
ويتم تفسير الرؤيا بالجِناس من خلال التطابق أو التشابه اللفظي
بين اسم رمز في الرؤيا وبين كلمة في القرآن الكريم
مع اختلاف المعنى بينهما


مثال 1:
قول الله (تعالى):
{إِنَّ السَّاعَةَ ءاَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى}
[طه:15]
كلمة «الساعة» في الآية الكريمة تعني يوم القيامة
فإذا افترضنا أن شخصاً رأى في منامه ساعة «يد أو حائط» في الرؤيا
فيُحتمل أن تدل على يوم القيامة
للجِناس بين اسم الرمز في الرؤيا «ساعة»
وبين لفظ في القرآن الكريم «الساعة»
مع اختلافهما في المعنى


مثال 2:
قول الله (تعالى):
{وَقَالُوا رَبَّنَا عَجِّل لَّنَا قِطَّنَا قَبْلَ يَوْمِ الْحِسَابِ}
[ص:16]
كلمة (قِطٍّ) في الآية الكريمة تعني العذاب
فإذا افترضنا أن شخصاً رأى في منامه قِطّاً (حيوان)
فيُحتمل أن يدل ذلك على العذاب
للجناس بين اسم الرمز في الرؤيا «القط بمعنى الحيوان»
وبين كلمة «قط بمعنى العذاب» في الآية الكريمة
مع اختلافهما في المعنى


مثال 3:
قول الله (تعالى):
{وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ الله كِتَاباً مُّؤَجَّلاً}
[آل عمران:145]
كلمة «كِتاب» في الآية الكريمة تعني القَدَر
الذي كتبه الله (تعالى) على الإنسان
فإذا افترضنا أن شخصاً رأى في منامه كِتاباً
(أي كتاباً وَرَقِيّاً) في الرؤيا
فيُحتمل أن يدل على القَدَر الإلهي الواقع لا محالة
للجناس بين اسم رمز الرؤيا «كتاب»
وبين كلمة «كتاب» في الآية القرآنية الكريمة
مع اختلافهما في المعنى


مثال 4:
قول الله (تعالى):
{مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى} [النجم:2]
فإذا افترضنا أن شخصاً رأى في منامه
أحد أصحابه المسلمين الصالحين
فيُحتمل أن يكون هذا الصاحب في المنام
رمزاً يدل على النبي (صلَّى الله عليه وسلَّم)
للجناس بين اسم رمز الرؤيا «صاحب»
وبين كلمة «صاحبكم» في الآية القرآنية الكريمة
مع اختلافهما في المعنى


مثال 5:
قول الله (تعالى):
{وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا} [النازعات:30]
(ومعنى (دحاها): بَسَطها والدِّحْيَة هي البيضة)
فإذا افترضنا أن شخصاً رأى في منامه بيضة
فيُحتمل أن تدل على الأرض للجناس بين كلمة «دحاها» في الآية الكريمة
وبين اسم رمز الرؤيا أو «الدِّحية»
مع اختلافهما في المعنى


وينبغي مراعاة أن دليل الجناس هنا
يرتبط باللغة التي يتحدث بها الشخص أو يعرفها
والأمثلة السابقة وغيرها تنطبق بالدرجة الأولى
على الشعوب الناطقة باللغة العربية
أو الأفراد غير العرب العالمين بهذه اللغة أو الدارسين لها
أما غير هؤلاء
فينبغي الحذر في تطبيق قاعدة الجناس
بين الكلمات العربية في تفسير رؤاهم
لأنها قد لا تنطبق عليها أصلاً



4. ارتباط الرمز بأحداث قصة من قصص القرآن الكريم:
وهو أن يرى النائم في رؤياه شيئاً مذكوراً
في قصة من قصص القرآن الكريم
ويتم تفسير هذه الرؤيا بحسب دلالة هذا الشيء
في القصة أو سببه أو نتيجته

مثال 1:
قصة الخضر مع موسى (عليهما السلام)
والتي قام الخضر فيها بخرق سفينة لناس مساكين
حتى يحفظ سفينتهم من ملك ظالم يستولي على سفن الناس
ويحكي القرآن الكريم هذه القصة في قول الله (تعالى):
{فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئاً إِمْراً}
[الكهف:71]
ثم في قول الله (عزَّ وجلَّ):
{أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدتُّ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْباً}
[الكهف:79]

وبناءً على ذلك
فإذا افترضنا أن شخصاً رأى في المنام سفينة مخروقة
فيُحتمل أن يدل ذلك على نجاة من بطش ملك ظالم
أو حفظ ممتلكات من مصادرة الدولة لها
لأن هذه نتائج ترتبت على خرق السفينة في القصة


مثال 2:
قصة موسى والخِضر (عليهما السلام)
والتي قام فيها الخضر بإقامة جدار على وشك الانهيار
في قرية أهلها بخلاء
لأجل أن يحافظ على كنز مدفون تحته
وضعه أب صالح لغلاميه اليتيمين حتى يكبرا ويستخرجاه
ويحكي القرآن الكريم هذه القصة في قول الله (تعالى):
{فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَاراً يُرِيدُ أَنْ يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْراً}
[الكهف:77]
ثم في قول الله (عزَّ وجلَّ):
{وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْراً}
[الكهف:82]
وبناء على ذلك
فإذا افترضنا أن شخصاً قد رأى في المنام أن جِداراً يسقط
فيُحتمل أن يدل ذلك على ظهور مال كثير
لأن سقوط الجدار في القصة ينتج عنه ظهور الكنز المدفون تحته
ويُحتمل كذلك أن يدل سقوط الجدار على وفاة الأب أو الأم
لأنه مرتبط بمعنى اليُتم في القصة
ويُحتمل أن يدل على الأب الصالح
لأن بانيه أب صالح
ويُحتمل أن يدل على الأشياء الثمينة المدفونة تحت الأرض
كالبترول ونحوه


مثال 3:
يُحتمل أن تدل رؤيا الشجرة في المنام على المعصية
لأن الله (تعالى) نهى آدم (عليه السلام) عن الأكل منها
فهي مرتبطة بمعنى العصيان (والعياذ بالله تعالى)
كما في قول الله (عزَّ وجلَّ):
{وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ}
[البقرة: 35]


مثال 4:
رؤيا تقطيع اليد بالسكين في المنام
يُحتمل أن تدل على الحب الشديد والافتتان
لأن النسوة قطَّعن أيديهن عندما رأين جمال يوسف (عليه السلام)
كما في قول الله (تعالى):
{فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَـذَا بَشَراً إِنْ هَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ}
[يوسف:31]


مثال 5:
رؤيا منع الزكاة في المنام يُحتمل أن تدل على النفاق
للقصة المشهورة في القرآن الكريم عن الشخص
الذي دعى له النبي (صلَّى الله عليه وسلَّم) بالغِنى
فلما اغتنى منع الزكاة
فعاقبه الله (تعالى) بأن ثبَّته على النفاق إلى يوم القيامة
كما في قول الله (تعالى):
{وَمِنْهُم مَّنْ عَاهَدَ اللّهَ لَئِنْ آتَانَا مِن فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ (75) فَلَمَّا آتَاهُم مِّن فَضْلِهِ بَخِلُواْ بِهِ وَتَوَلَّواْ وَّهُم مُّعْرِضُونَ (76) فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقاً فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُواْ اللّهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُواْ يَكْذِبُونَ(77)}
[التوبة]

هبة الله
12-23-2009, 09:28 PM
5. ارتباط السبب والنتيجة:
ومعناه ذكر شيء في القرآن الكريم
مع ذكر سببه أو نتيجته أو ما يترتب عليه أو ما يلزم عنه أو ما يُباح بسببه
مثال 1:
قول الله (تعالى):
{فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ} [القصص:7]
(ومعنى اليم في الآية الكريمة هو نهر النيل)
وتتحدث الآية الكريمة عن أم موسى (عليه السلام)
عندما ألقته في النيل طفلاً بوحي من الله (تعالى)
خوفاً عليه من فرعون الذي كان يقتل كل ولد في بني إسرائيل
فترتب على إلقائه في النيل حفظه من القتل بفضل الله (تعالى)
فهناك ارتباط سبب ونتيجة بين الإلقاء في النيل وبين الحفظ
وبناء على ذلك
فإذا افترضنا أن شخصاً رأى في المنام
أنه قد ألقى في نهر النيل بشيء ثمين يخاف عليه من الضياع أو الهلاك
فيُحتمل أن يدل ذلك على حفظ له من الله (تعالى)
لأن إلقاء موسى (عليه السلام) في اليم في القصة ترتب عليه حفظه
مثال 2:
قول الله (تعالى):
{وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ}
[الطلاق:2 و3]
ففي الآية الكريمة يوجد ارتباط سبب ونتيجة
بين التقوى من جهة وبين المخرج والرزق من جهة أخرى
فبناء على ذلك
فإذا افترضنا أن شخصاً رأى في المنام أنه يتقي الله (تعالى)
فيُحتمل أن يدل ذلك له على فرج من هموم ورزق
لأن المخرج في الآية الكريمة مترتب عليهما أو ناتج عنهما
مثال 3:
قول الله (تعالى):
{وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ} [البقرة:179]
ففي الآية الكريمة يوجد ارتباط سبب ونتيجة
بين القصاص وبين الحياة في الآية الكريمة
وبناء على ذلك
يُحتمل أن تدل رؤيا القِصاص على الحياة
فإذا افترضنا أن شخصاً مريضاً
على وشك القيام بعملية جراحية خطيرة
رأى نفسه في المنام تحت القِصاص
فيُحتمل أن يدل ذلك على نجاح العملية
بفضل الله (تعالى) ومشيئته (سبحانه)
وكذلك
إذا ما رأى شخص في المنام ابنه المفقود تحت القِصاص
فيُحتمل أن يدل ذلك على أن الولد ما زال على قيد الحياة
مثال 4:
قول الله (تعالى):
{وَإِن يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللّهُ كُلاًّ مِّن سَعَتِهِ وَكَانَ اللّهُ وَاسِعاً حَكِيماً}
[النساء:130]
ففي الآية الكريمة يوجد ارتباط سبب ونتيجة
بين الطلاق والغِنى
وبناء على ذلك
فإذا افترضنا أن شخصاً رأى في المنام
أنه قد انفصل عن زوجته بالطلاق
فيُحتمل أن يدل ذلك على بشرى بالرزق الواسع لكليهما
مثال 5:
قول الله (تعالى):
{فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ}
[البقرة:184]
ففي الآية الكريمة يوجد ارتباط سبب ونتيجة
بين المرض والسفر من جهة وبين الإفطار من جهة أخرى
وبناء على ذلك
فإذا افترضنا أن شخصاً قد رأى نفسه في المنام أنه أفطر في رمضان
فيُحتمل أن يدل ذلك له على السفر أو المرض
لأنهما من مبيحات الإفطار في الآية الكريمة
مثال 6:
قول الله (تعالى):
{فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً}
[النساء:3]
ففي الآية الكريمة يوجد ارتباط سبب ونتيجة
بين العدل وبين الزواج بأكثر من واحدة
وكذلك بين عدم العدل وعدم الزواج بأكثر من واحدة
وبناء على ذلك
فإذا افترضنا أن شخصاً ينوي أن يتزوج بامرأة أخرى
فرأى نفسه في المنام يخاف من أن يظلم زوجته الأولى
فيُحتمل أن يكون في ذلك تحذير له لعدم الزواج من أخرى
لأن عدم العدل ينتج عنه عدم الزواج في الآية الكريمة
مثال 7:
قول الله (تعالى):
{مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا} [نوح:25]
ففي الآية الكريمة يوجد ارتباط سبب ونتيجة
بين الخطيئة والغرق
وبناء على ذلك
فإذا افترضنا أن شخصاً ما قد رأى في المنام أنه غرق
فيُحتمل أن يدل ذلك على فساد الشخص وبعده عن الدين
(والعياذ بالله تعالى)
مثال 8:
قول الله (تعالى):
{وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ} [الرحمن:46]
ففي الآية الكريمة يوجد ارتباط سبب ونتيجة
بين خوف مقام الله (تعالى) وبين الجنة
وبناء على ذلك
فإذا افترضنا أن شخصاً قد رأى في المنام أنه يخاف الله (تعالى)
فيُحتمل أن تكون بشرى له بالجنة بمشيئة الله (تعالى)
وفضله وكرمه ورحمته (سبحانه)
6. ارتباط التلازُم:
هو ارتباط مجموعة من الألفاظ في القرآن الكريم بمعنى واحد مشترك
فتدل على بعضها في الرؤيا
مثال 1:
قول الله (تعالى):
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ}
[النساء:59]
فبناء على الآية الكريمة
يُحتمل أن يدل الحاكم في الرؤيا على الله (عزَّ وجلَّ)
أو على النبي (صلَّى الله عليه وسلَّم)
لأن الآية أوجبت الطاعة لله (تعالى)
وللرسول (صلَّى الله عليه وسلَّم)
وللحاكم
فمعنى وجوب الطاعة مشترك بينهم بنص الآية الكريمة
مثال 2:
قول الله (تعالى):
{الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا} [الكهف:46]
فبناء على الآية الكريمة
يُحتمل أن يدل المال في الرؤيا على البنين والعكس
لأن هناك معنى مشترك بينهما في الآية الكريمة
وهو أن كليهما زينة الحياة الدنيا
مثال 3:
قول الله (تعالى):
{فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ}
[البقرة:184]
فبناء على الآية الكريمة
يُحتمل أن يدل المرض في الرؤيا على السَّفَر والعكس
لوجود معنى مشترك بينهما في الآية الكريمة
وهو أن كليهما مبيح للفطر في رمضان
7. ارتباط التعاقُب:
ومعناه أن يحدث شيء معين بعد شيء آخر في آية كريمة
فيدل معنى الحدث السابق في الرؤيا على معنى الحدث اللاحق
مثال :
{الم (1) غُلِبَتِ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (3)} [الروم]
ففي الآية الكريمة تعاقب بين هزيمة الروم وانتصارهم
وبناء على ذلك
إذا افترضنا أن شخصاً مهزوماً رأى الروم في المنام
فيُحتمل أن يكون ذلك بشرى له بالنصر
لأن هناك تعاقب بين هزيمة الروم وانتصارهم في الآية الكريمة
8. ارتباط التفضيل:
ومعناه أن يأتي رمز الرؤيا في وضع تفضيل
- سواء له أو عليه - في آية قرآنية كريمة
فيمكن بناء على ذلك استخدامه في تفسير الرؤى بطريقة معينة
مثال 1:
قول الله (تعالى):
{وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ}[الزخرف: 32]
نفترض أن شخصاً رأى في المنام أنه يجمع أشياء
فيُحتمل أن يدل له ذلك عن درجة من البعد عن رحمة الله (تعالى)
لأنها مفضلة في الآية الكريمة على جمع الأشياء
مثال 2:
{قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ}
[يونس: 58]
نفترض أن شخصاً رأى في المنام أنه يجمع أشياء كالمثال السابق
فقد تدل هذه الرؤيا على أحزن لرائيها
لأن السعادة مفضلة عليها في الآية الكريمة
9. الارتباط الضمني:
ومعناه أن يكون تفسير رمز الرؤيا
بحسب ما يدل عليه اسمه أو يفهم منه ضمناً داخل الآية الكريمة:
مثال :
{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَمَاتُواْ وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَن يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِم مِّلْءُ الأرْضِ ذَهَباً وَلَوِ افْتَدَى بِهِ}
[آل عمران:91]
فإذا ما افترضنا أن شخصاً رأى في المنام ذهباً
فيُحتمل أن يدل له ذلك على الكفر أو دخول جهنم أو سوء الخاتمة
(والعياذ بالله تعالى)
لأن هذا مرتبط ضمناً بالمعنى الذي يشير إليه الذهب في الآية الكريمة

10. التفسير بعكس معنى الآية الكريمة:
ينبغي مراعاة أن بعض الآيات الكريمة
يمكن الاسترشاد بعكس معناها في تفسير الرؤيا
مثال 1:
كما أن الطريق المستقيم يُحتمل أن يدل في الرؤيا على الإسلام
لقول الله (تعالى): {اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ} [الفاتحة:6]
فإن الطريق غير المستقيم أو المُعوَجَّ في الرؤيا
يُحتمل أن يدل على عكس المعنى
وهو الضلال أو الفساد أو الكفر (والعياذ بالله تعالى)
مثال 2:
كما أن الاستمساك بالعروة يُحتمل أن يدل في الرؤيا على الإسلام
لقول الله (تعالى):
{فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ} [البقرة:256]
فإن ترك العروة في الرؤيا يُحتمل أن يدل على عكس المعنى
وهو ترك الإسلام (والعياذ بالله تعالى)
11. التفسير بقُرب معنى الآية الكريمة:
ومعنى ذلك أن يتم تفسير الرؤيا بمعنى قريب من معنى الآية الكريمة
وليس بكامل المعنى
مثال :
الغرق في المنام يُحتمل أن يدل على المعصية أو الفساد
لقول الله (تعالى): {مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا} [نوح:25]
ولكن
إذا ما افترضنا أن شخصاً رأى نفسه في المنام قريباً من الغرق
أو على وشك الغرق
لكنه ما زال لم يغرق
فيُحتمل أن يدل ذلك على أن الشخص قريب من المعصية أو الفساد
لكنه ما زال لم يدخل فيهما بشكل كامل
فالتفسير هنا بقُرب المعنى
وليس بالمعنى كاملاً

هبة الله
12-23-2009, 09:31 PM
12. تفسير الأرقام بآيات القرآن الكريم:
ويعتمد هذا النوع من تفسير الرؤى على البحث في الآيات
التي ذُكرت الأرقام فيها
ومحاولة استنباط معنى معين مرتبط بهذه الأرقام


مثال 1:
قول الله (تعالى):
{إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ} [الأنفال:65]
يرتبط الرقم عشرون في الآية الكريمة بالصبر والانتصار
أما الرقم مائتان فيرتبط بالهزيمة
وبالتالي
فقد يدل هذان الرقمان في الرؤيا على هذه المعاني

مثال 2:
قول الله (تعالى):
{فَعَقَرُوهَا فَقَالَ تَمَتَّعُواْ فِي دَارِكُمْ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ} [هود:65]
يرتبط الرقم ثلاثة في الآية الكريمة بالمُتعة
وبالتالي
فقد يدل هذا الرقم في الرؤيا على هذا المعنى


مثال 3:
قول الله (تعالى):
{وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِئَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ} [الصافات:147]
يرتبط الرقم مائة ألف في الآية الكريمة بدعوة الناس إلى الله (تعالى)
وبالتالي
فقد يدل هذا الرقم في الرؤيا على هذا المعنى


مثال 4:
قول الله (تعالى):
{مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ} [المجادلة:7]
يرتبط الرقم أربعة أو ستة في الآية الكريمة بمعيَّة الله (عزَّ وجلَّ)
أو رقابته (سبحانه وتعالى) على أفعال عباده
وبالتالي
فقد يدل هذان الرقمان في الرؤيا على هذين المعنيين

مثال 5:
قول الله (تعالى):
{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَاماً} [العنكبوت:14]
يرتبط الرقم خمسين في الآية الكريمة بالنقص أو عدم الاكتمال
وبالتالي
فقد يدل هذا الرقم في الرؤيا على هذا المعنى





13. تفسير الرؤيا بالمعنى الأبعد لآيات القرآن الكريم:
يتم هنا تفسير الرؤيا باستنباط معنى غير مباشر
يرتبط بالمعنى الظاهر لاسم رمز الرؤيا الوارد في الآية الكريمة
وهذا الأسلوب يُستخدم عادة في تفسير معنى الأرقام بآيات القرآن الكريم

مثال 1:
قول الله (تعالى):
{وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْراً} [الأحقاف:15]
ففي الآية الكريمة
يرتبط الرقم ثلاثون بالفترة التي يتعلق فيها الطفل بأمه بشكل قوي
ولا يستطيع أن ينفصل عنها
فهذا هو المعنى القريب الذي يُستفاد من ظاهر الكلمة في الآية الكريمة
ولكن هناك معنى أبعد من ذلك وهو الارتباط
وعدم القدرة على الانفصال
أو عدم الاستقلال بصفة عامة
فمثلاً
إذا افترضنا أن موظفاً يريد أن يترك عمله
قد رأى في منامه هذا الرقم
فيُحتمل هنا أن يدل له هذا الرقم في الرؤيا
على عدم قدرته على ترك وظيفته
(عدم القدرة على الانفصال أو الاستقلال)
ولو افترضنا كذلك أن امرأة تريد الانفصال عن زوجها
قد رأت في المنام هذا الرقم
فيُحتمل أن يدل لها ذلك على عجزها عن تحقيق هذا الانفصال


مثال 2:
قول الله تعالى:
{وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ} [ق:38]
ففي الآية الكريمة
يرتبط الرقم ستة بخلق السماوات والأرض وما بينهما
وهذا هو المعنى الأقرب له
أمَّا المعنى الأبعد فقد يكون التأسيس أو الإنشاء أو الإيجاد
أو التحقيق لشيء ما
فمثلاً
إذا افترضنا أن شخصاً يريد أن يبني بيتاً
رأى في منامه هذا الرقم
فيُحتمل أن يدل له ذلك في الرؤيا على توفيق من الله (تعالى) في هذا العمل
ولو افترضنا كذلك أن شخصاً يريد الإنجاب رأى هذا الرقم
فيُحتمل أن يدل له ذلك في الرؤيا على توفيق الله (تعالى) له للإنجاب

هبة الله
12-23-2009, 09:32 PM
2. كيف يتم تفسير الرؤى بعكس المعنى أو بالضِّدِّ؟

هذه القاعدة في تفسير الرؤى
تقوم على تفسير رمز معين بعكس معنى ظاهره
مثلاً
كتفسير الحزن في الرؤيا بأنه فرح في اليقظة
وتفسير الفقر في الرؤيا بأنه غِنَى في اليقظة

وتقوم هذه القاعدة على أساسين:
الأول: أن الرؤيا الصادقة أو الصالحة
هي دائماً بشرى بالخير والسرور من الله (تعالى) للمسلم الصالح
فالرؤيا السعيدة من الله (عز وجل)
والرؤيا الحزينة من الشيطان الرجيم
وبالتالي
جاءت فكرة تفسير رموز الشر في الرؤى بعكسها
وذلك فيما يخص رؤى أهل الخير والصلاح
أما رؤى أهل الشر والفساد
فالغالب أن هؤلاء لا بشرى لهم من الله (تعالى)
بل إنذار ووعيد
وبالتالي
جاءت فكرة تفسير معاني الخير في رؤى أهل الشر والفساد بعكسها

الثاني: أن يأتي رمز الرؤيا في آية من آيات القرآن الكريم
ونفيه أو عكسه أو تبديله أو تكذيبه

وبناء على ذلك
فإن تفسير الرمز في الرؤيا بعكس معناه لابد أن يتوافر فيه شرطان:
الأول: أن يكون من رأى الرؤيا شخصاً صالحاً
ويكون الرمز الذي رآه في المنام سيئاً
فنقوم في هذه الحالة بتفسيره بعكس معناه
وإلا إذا كان الرمز خيراً
فلا نقوم بتفسيره بعكس المعنى

وبالمثل
إذا كان الرائي شخصاً فاسداً
ويكون الرمز الذي رآه في منامه خيراً
فنقوم في هذه الحالة بتفسيره بعكس معناه
وإلا إذا كان الرمز سيئاً
فلا نقوم بتفسيره بعكس المعنى


أمَّا الشرط الثاني :
فهو أن يذكر اسم رمز الرؤيا في آية قرآنية كريمة
وعكسه أو نفيه أو تبديله أو تكذيبه

ولا يصح تطبيق هذه القاعدة دون تحقق هذين الشرطين معاً في رمز الرؤيا


مثال 1:
نفترض أن شخصاً فاسداً رأى في المنام أنه غني
فيُحتمل أن يدل له ذلك على إنذار بالفقر
أولاً: لأنه شخص فاسد رأى في منامه رمزاً خيراً (الغِنَى)
(الشرط الأول)
وثانياً: لقول الله (تعالى):
{لَن تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُم مِّنَ اللَّهِ شَيْئاً} [المجادلة:17]
(الشرط الثاني)
فمعنى الغِنى منفي في الآية الكريمة
وبالتالي
يمكن هنا تطبيق هذه القاعدة وعكس معنى الغِنى في تفسير الرؤيا


مثال 2:
نفترض أن شخصاً صالحاً رأى في المنام أنه خائف
فيُحتمل أن يدل له ذلك على بشرى بالأمن
أولاً: لأنه شخص صالح رأى رمزاً سيئاً (الخوف)
(الشرط الأول)
وثانياً: لقول الله (تعالى):
{وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً} [النور:55]
(الشرط الثاني)
ففي الآية الكريمة الخوف
وفيها تبديل الخوف بالأمن
وبالتالي
يمكن هنا تطبيق القاعدة وعكس معنى الخوف في تفسير الرؤيا


مثال 3:
نفترض أن شخصاً فاسداً رأى في المنام أنه يضحك
فيُحتمل أن يدل له ذلك على البكاء والحُزن
أولاً: لأنه شخص فاسد رأى رمزاً خيراً (الضحك)
(الشرط الأول)
وثانياً: لقول الله (تعالى):
{فَلْيَضْحَكُواْ قَلِيلاً وَلْيَبْكُواْ كَثِيراً} [التوبة:82]
(الشرط الثاني)
ففي الآية الكريمة الضحك وفيها البكاء (أي عكس المعنى)
وبالتالي
يمكن هنا تطبيق القاعدة وعكس المعنى في تفسير الرؤيا


مثال 4:
نفترض أن شخصاً صالحاً رأى في المنام أنه فقير
فيُحتمل أن يدل له ذلك على الغِنى
أولاً: لأنه شخص صالح رأى رمزاً سيئاً
(الشرط الأول)
وثانياً: لقول الله (تعالى):
{إِن يَكُونُوا فُقَرَاء يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ} [النور:32]
(الشرط الثاني)
ففي الآية الكريمة معنى الفقر وعكسه
وبالتالي
يمكن تطبيق القاعدة وعكس المعنى في تفسير الرؤيا


مثال 5:
نفترض أن رجلاً صالحاً رأى في المنام أنه يرتكب حراماً مع امرأة
فيُحتمل أن يدل له ذلك على زواج منها
(أي حرام في المنام يدل على حلال في اليقظة)
أولاً: لأنه شخص صالح رأى رمزاً سيئاً
(الشرط الأول)
وثانياً لقول الله (تعالى):
{وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ} [النحل:116] (الشرط الثاني)
ففي الآية الكريمة ذكر للحلال والحرام وتكذيب لكليهما
وبالتالي
فالحرام في الرؤيا يمكن أن يدل على الحلال في هذه الحالة


مثال 6:
نفترض أن شخصاً صالحاً رأى في المنام أنه حزين
فيُحتمل أن يدل له ذلك على السرور
أولاً: لأنه شخص صالح رأى رمزاً سيئاً
(الشرط الأول)
وثانياً: لقول الله (تعالى):
{وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا} [آل عمران: 139]
(الشرط الثاني)
ففي الآية الكريمة نفي لمعنى الحُزن
وبالتالي
يمكن تطبيق القاعدة هنا وعكس معنى الحُزن في تفسير الرؤيا


مثال 7:
نفترض أن شخصاً صالحاً رأى في المنام أنه يضحك بصوتٍ عالٍ
ففي هذه الحالة
لا تنطبق قاعدة التفسير بالضد
فلا ينبغي تفسير الضحك هنا بالبكاء أو الحزن
لأن الشخص صالح
ورأى في منامه رمزاً خيراً
فيُحتمل أن تدل له هذه الرؤيا على سرور كثير
ولا يصح هنا تفسيرها بالعكس
لعدم انطباق الشرط الأول



مثال 8:

نفترض أن شخصاً فاسداً رأى في المنام أنه يبكي بشدة
ففي هذه الحالة
لا تنطبق قاعدة التفسير بالضد
فلا ينبغي تفسير البكاء هنا بالضحك أو السرور
لأن الشخص فاسد
ورأى في منامه رمزاً سيئاً
فيُحتمل أن تدل له هذه الرؤيا على حزن شديد
ولا يصح هنا تفسيرها بالعكس
لعدم انطباق الشرط الأول

هبة الله
12-23-2009, 09:34 PM
3. كيف يتم تفسير الرؤى بالأحاديث النبوية الشريفة؟

يتم تفسير الرؤى بالأحاديث النبوية الشريفة
بحسب ارتباط رموزها بمفردات الحديث الشريف
بشكل يتطابق تقريباً مع طريقة تفسير الرؤيا بالقرآن الكريم


1. التشبيه:
1. قول النبي (صلَّى الله عليه وسلَّم):
«مَثَلُ المؤمن مثل النخلة»
ففي الحديث الشريف تشبيه للمؤمن بالنخلة
وبناء على ذلك
يمكن أن تدل النخلة في الرؤيا على شخص مؤمن


2. قول النبي (صلَّى الله عليه وسلَّم): «أتدرون ما المفلس؟» قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع. فقال: «إن المفلس من أمتي، يأتي يوم القيامة بصلاة، وصيام، وزكاة، ويأتي قد شتم هذا، وقذف هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا، فيُعطَى هذا من حسناته، وهذا من حسناته. فإن فَنِيَت حسناته قبل أن يُقضَى ما عليه، أُخِذَ من خطاياهم فطُرِحَت عليه، ثم طُرِحَ في النار»
(رواه مسلم)
ففي الحديث الشريف تشبيه للشخص الذي لا حسنات له
بالشخص المُفلس الذي لا مال له
وبناء على ذلك
قد يدل المال في الرؤيا على الحسنات
والفَلَس على ضياعها


2. قول النبي (صلَّى الله عليه وسلَّم): «فما تَعُدُّون الصُّرَعَة فيكم؟»، قال: قلنا: الذي لا يصرعه الرجال، قال: «ليس بذلك، ولكنه الذي يملك نفسه عند الغضب»
3. (رواه مسلم)
ففي هذا الحديث الشريف تشبيه للشخص القوي الجسم
بالشخص الذي يملك نفسه عند الغضب
وبناء على ذلك
قد تدل قوة الجسم في الرؤيا على قدرة الشخص على التحكم في غضبه
بينما قد يدل ضعف الجسم في الرؤيا على العكس


4. الاستعارة:
أ‌. استعارة تصريحية:
1. حديث النبي (صلَّى الله عليه وسلَّم) عن عائشة (رضي الله تعالى عنها):
أن رجلاً طلَّق امرأته ثلاثاً، فتزوجت فطلق، فسُئِل النبي (صلَّى الله عليه وسلَّم): أتحل للأول؟ قال : «لا، حتى يذوق عُسَيْلَتَهَا كما ذاق الأول» (متفق عليه)
ففي الحديث الشريف تشبيه للعلاقة الجنسية بالعسل
مع حذف المُشبه «العلاقة الجنسية»
والتصريح بالمُشبه به «العُسَيلة»
وبناء على ذلك
يُحتمل أن يدل العَسَل في الرؤيا على العلاقة الجنسية

2. قول النبي (صلَّى الله عليه وسلَّم): «رويدك بالقوارير» (متفق عليه)
ففي الحديث الشريف تشبيه للنساء بالزجاج
مع حذف المشبَّه «النساء»
والتصريح بالمُشبَّه به «القوارير»
وبناء على ذلك
يُحتمل أن يدل الزجاج في المنام على النساء


ب‌. استعارة مكنية:
1. قول النبي (صلَّى الله عليه وسلَّم): «بُـنِـي الإسلام على خمس» (متفق عليه)
ففي الحديث تشبيه للإسلام بأنه مَـبنَـى له أساس
مع حذف المُشَبَّه به «المبنَى»
والتصريح بصفة من صفاته (أن له أساساً يُبنى عليه)
وبناء على ذلك
يُحتمل أن يدل المبنى في الرؤيا على الإسلام


2. قول النبي (صلَّى الله عليه وسلَّم): «ومن بطَّأ به عمله، لم يسرع به نسبه» (رواه مسلم)
ففي الحديث الشريف تشبيه للعمل والنَسَب
بوسائل مواصلات يركبها الإنسان
فتسرع به
أو تُبَطِّيء به
مع حذف المُشبَّه به «وسيلة المواصلات»
والتصريح بصفة من صفاتها «الإبطاء والإسراع»
وبناء على ذلك
فقد تدل وسائل المواصلات في الرؤيا على معنيي العمل والنَّسَب





3. الكناية:
قول النبي (صلَّى الله عليه وسلَّم): «فعليكم بما عرفتم من سُنَّتي، وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، عَضُّوا عليها بالنواجذ»
لا يُقصد بتعبير «عَضُّوا عليها بالنواجذ» العض بالأسنان
بل هو تعبير كنائي للدلالة على التمسك بالدين
وعدم التفريط فيه
وبناء على ذلك
فقد يدل العض على الشيء في المنام على الالتزام به
وعدم التفريط فيه

هبة الله
12-23-2009, 09:36 PM
كيف يتم تفسير الرؤى بالكناية؟
المقصود بالكناية هو أن يأتي رمز في المنام
ويكون له دلالة على معنى معين غيره
ولكنه يرتبط به في حياة الناس
والكنايات في الرؤيا كثيرة جداً
بل ومن أكثر ما يمكن أن يواجه المفسر في الرؤى
وهي معروفة عند غير المسلمين
ويستخدموها في تفسير رؤاهم
ومن أمثلتها:


1. شخص رأى في المنام أنه نظيف اليد، فيُحتمل أن يدل ذلك على الأمانة وعدم السرقة.
2. شخص رأى في المنام أعمى، فيُحتمل أن يدل ذلك على الضلال.
3. شخص رأى في المنام أنه تائه، فيُحتمل أن يدل له ذلك على التخبط والضياع في حياته.
4. شخص رأى في المنام أنه يبتسم، فيُحتمل أن يدل له ذلك على السرور.
5. شخص رأى في المنام أن رائحة جسمه سيئة، فيُحتمل أن يدل له ذلك على سوء سمعة.
6. شخص رأى في المنام أنه قد شفى من مرض، فيُحتمل أن يدل ذلك له على زوال هموم أو تحسن أحوال.
7. شخص رأى في المنام أنه متنكر في ملابس غير ملابسه، فيُحتمل أن يدل ذلك له على النفاق.
8. شخص رأى في المنام أن يغير ملابسه القديمة بملابس جديدة، فيُحتمل أن يدل له ذلك على حياة جديدة.
9. شخص رأى في المنام أن يطير في السماء، فيُحتمل أن يدل له ذلك على رفعة شأن.
10. شخص رأى في المنام أنه يلبس ذهباً، فيُحتمل أن يدل له ذلك على غِنى.
11. شخص رأى في المنام أن طارقاً يطرق عليه الباب، فيُحتمل أن يدل له ذلك على خبر جديد يصل إليه.
12. شخص رأى في المنام أنه يحمل طفلاً ثقيلاً، فيُحتمل أن يدل له ذلك على المسئولية الثقيلة.

هبة الله
12-23-2009, 09:38 PM
كيف تتم عملية الترجيح بين عدد من الاحتمالات في تفسير الرؤيا؟
المقصود بالترجيح هو عملية اختيار تفسير معين أو معنى
لرمز من رموز رؤيا معينة من ضمن أكثر من احتمال عام لمعنى هذا الرمز
فمثلاً
السِّكين في الرؤى بصفة عامة قد يحتمل معنى سيئاً وهو القتل
لأنه آداته
وقد يدل على معنى خير وهو الرزق
لأنه آداة ذبح اللحوم
وقد يدل للعربي على السَّكينة والسَّكن والسُّكون
للجناس بين الكلام
وقد يدل على الحب الشديد والافتتان
لقصة يوسف (عليه السلام)
عندما قطَّعن النسوة أيديهن افتتاناً به عندما رأينه

كما في قول الله (تعالى):
{فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّيناً وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَـذَا بَشَراً إِنْ هَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ}
[يوسف:31]
وقد يدل السكين على العلاقة الجنسية
لأنه يشبه العضو الذَّكري عند الرجل
وقد يدل كذلك على الصرامة والحزم والقطع في الأمور
لأنه يقطع ويفصل الأشياء كما يقطع الشخص أموراً ويفصل فيها
وكذلك
فقد يدل السكين على الجرح والجراحة
لأنه آداة ذلك

ولكن، إذا أردنا تفسير رؤيا معينة لشخص معين جاء فيها رمز السكين
فأي احتمال من هذه المعاني نختار لتفسير معنى السِّكين في هذه الرؤيا؟ أي كيف أو على أي أساس نقوم بترجيح واحدٍ منهم على الآخر
فنأخذ به في تفسير رؤيا ما
ولا نأخذ بغيره؟

فعلى سبيل المثال:
نفترض أن امرأة صالحة، متزوجة، ربة بيت، زوجها صالح،
ولكن حدث بينهما موقف أدى لخصام وضيق، ونفترض أيضاً أن هذه المرأة قد رأت في المنام أنها تقطع يدها في المنام بسكين،
فالأولى هنا عند تفسير رؤياها هذه اختيار ما يتناسب مع صلاحها وصلاح زوجها من المعاني الطيبة لرموز الرؤى
وكذلك ينبغي الأخذ بمعنى الرمز المتناسب مع ظروف المرأة
والتي حدثت وقت هذه الرؤيا
فرمز السكين هنا تدل على انتهاء الخصام بينها وبين زوجها
وعودة الحب لهما

مثال آخر: نفترض أن فتاة ساقطة الأخلاق (والعياذ بالله تعالى)
رأت في المنام سكيناً
فالأنسب أن يدل لها ذلك في تفسير رؤياها
على أحوالها الفاسدة وأخلاقها الساقطة
لأن السكين في الرؤيا قد يدل على المعاشرة الجنسية

مثال 3: نفترض أن امرأة صالحة لها زوج صالح
إلا أنه عاجز عن معاشرتها رأت في الرؤيا سكيناً
فالأولى أن تفسر لها الرؤيا على أنها بشرى لها من الله (تعالى) لها
بشفاء الزوج من هذا المرض
لأن السكين في الرؤيا يدل على المعاشرة الجنسية

مثال 4: نفترض أن شخصاً صالحاً فقيراً يدعو الله (تعالى) بالرزق
فرأى وقتها في المنام سكيناً
فالأولى والأنسب أن يتم تفسير الرؤيا بحسب هذه الحالة وقت حدوث الرؤيا، فيكون تفسير السكين هنا أنه بشرى له من الله (تعالى) بالرزق
لأنه آداة ذبح اللحوم

مثال 5: نفترض أن شخصاً مجرماً فاسد الأخلاق رأى في منامه سكيناً
فهذا يُخشى أن تدل له هذه الرؤيا على قتل شخص

مثال 6: نفترض أن شخصاً صالحاً مريض نفسياً
ويعاني من القلق والأرق والضيق رأى في المنام سكيناً
فالأولى هنا أن يتم تفسير الرؤيا على احتمال
أنها بشرى له من الله (تعالى) بسكينة نفس
أي بزوال هذه المشاكل النفسية التي يعاني منها
لأن هذا يتناسب مع حالته وقت الرؤيا

مثال 7: نفترض أن شخصاً صالحاً
لكنه طيب بشكل زائد عن الحد
لدرجة أنه لا يستطيع أن يأخذ قراراً حازماً مع زوجته وأولاده
فأدى ذلك لتسيب كبير في داخل الأسرة
نفترض أنه رأى في المنام سكيناً
فالأولى والأنسب لحاله أن تفسر له هذه الرؤيا
على أنها حث له على أن يكون حازماً وصارماً في بيته مع زوجته وأولاده
وأن ينهي حالة السلبية واللامبالاة هذه مع أسرته
لأن السكين قد يدل في الرؤيا على القطع في الأمور

مثال 8: شخص صالح يعمل جزَّاراً
ولكنه لظروف معينة أصبح عاطلاً عن العمل
فرأى في المنام سكيناً
فالأولى والأنسب لأحوال هذا الشخص
أن تدل هذه الرؤيا له على بشرى له من الله (تعالى)
بعودته للعمل وانتهاء حالة البطالة التي يعاني منها
لأن السكين هو آداة عمل هذا الشخص

مثال 9: تلميذ على وشك دخول الامتحانات النهائية
وله إخوة صغار يصرخون ويلعبون في البيت
فلا يستطيع التركيز في مذاكرته بسبب هذه الضوضاء
فنفترض أن أمه رأته في منامها وبجواره سكيناً
فالأولى والأنسب لهذه الحالة أن يكون تفسير الرؤيا هذه
هو حث للأم على توفير جو الهدوء في البيت لهذا التلميذ
حتى يستطيع أن يذاكر
لأن السكِّين قد تدل على السكون أي الهدوء

مثال 10: نفترض أن شخصاً صالحاً تهدَّم بيته وتشرد هو وأسرته
وأنه يعاني معاناة شديدة من أجل الحصول على مسكن آخر
فنفترض أنه رأى في المنام سكيناً
فالأولى والأنسب لأحوال هذا الشخص
أن تدل له الرؤيا على بشرى من الله (تعالى) له
بالحصول على سكن
لأن السِّكين قد تدل في المنام على السكن


مثال 11: نفترض أن شخصاً صالحاً مالك عقار
لديه شققاً يعرضها للإيجار
فرأى في منامه أن في شقة من هذه الشقق سكيناً
فالأولى والأنسب لأحوال هذا الشخص
أن تكون هذه بشرى من الله (تعالى) له بأن هذه الشقة
سوف يأتيها من يسكنها
لأن السكين في الرؤيا قد تدل على السكن والسكان

مثال 12: طالب في كلية الطب
يريد أن يتخصص في فرع معين من فروع الطب
صلى صلاة الاستخارة ثم نام
نفترض أنه رأى في المنام سكيناً
فالأولى والأنسب لحاله أن يكون في هذه الرؤيا
توجيه له ليختار فرع الجراحة ليتخصص فيه
لأن السكين في المنام قد تدل على الجراحة


مثال 13: موظف في شركة نفترض أنه رأى في المنام مديره
يضع في فمه سكيناً
مع العلم أن هذا المدير شخص سليط اللسان عديم الأدب
فيُحتمل أن تدل له هذه الرؤيا على كلام جارح يسمعه من هذا المدير
لأن الفم يدل على الكلام
والسكين تدل على الجرح

وهكذا نرى كيف تؤثر أحوال الناس وأقدارهم
في تغيير المعنى الأنسب والأولى في الأخذ به في تفسير رمز الرؤيا
رغم أن كل هؤلاء الناس قد رأوا نفس الرمز



والله تعالى أجل و أعلم

جنى
12-23-2009, 11:11 PM
وفقك الله لكل خير اختي

موضوع طيب وافادة طيبة متميزة

بارك الله فيكي

صدى الماضي
12-23-2009, 11:26 PM
مشكوره وفيتي غاليتي

يوتا
12-25-2009, 01:45 PM
جزاكي الله خيرا اختي

هبة الله
12-25-2009, 07:09 PM
و جزاكن الله خيرا

أشكركن على مروركن الكريم


بارك الله فيكن

reem000
03-28-2010, 11:14 AM
http://lmada.com/vb/mwaextraedit4/extra/26.gif


http://lmada.com/vb/mwaextraedit4/extra/68.gif

loulou15
03-31-2010, 03:48 PM
بارك الله فيك اختي على هدا الموضوع المفيد والرائع يستحق التثبيت

الووووولو
04-01-2010, 02:45 AM
http://lmada.com/vb/mwaextraedit4/extra/80.gif

ندى
05-02-2010, 12:59 PM
حاولت ايجاد وسيلة للكتابة فى صفحة ( احكى حلمك) لكنها لم تكن متاحة ادرى لماذا؟؟
لا اجد مشكلة فى روايت حلمى لكم هنا على ان تبعث لى هبه الله الرد ( و لها جزيل الشكر مقدماً) و لكم بالطبع..


حلمت الليلة بان والدت احد زملائى فى العمل تهدينى خاتم من ذهب ليس ضخما وليس كبيرا و لكنة على هيئة فراشة مرصعة بفصوص حمراء جميلة و ارتديه فى اصبعى..( مع العلم اننى غير متزوجة ) و( انى زملى فى العمل هو اصغر سنا منى)..
رويت حلمى لصديقتى فقالت : لو كنت متزوجة لقلت لكى بأن الله سيهبك مولود " غلام" و لكنك فتاة اذا فهو "زوج" ان شاء الله..
ارجو الرد .. و لكم جزيل الشكر

هبة الله
05-02-2010, 04:32 PM
حاولت ايجاد وسيلة للكتابة فى صفحة ( احكى حلمك) لكنها لم تكن متاحة ادرى لماذا؟؟
لا اجد مشكلة فى روايت حلمى لكم هنا على ان تبعث لى هبه الله الرد ( و لها جزيل الشكر مقدماً) و لكم بالطبع..


حلمت الليلة بان والدت احد زملائى فى العمل تهدينى خاتم من ذهب ليس ضخما وليس كبيرا و لكنة على هيئة فراشة مرصعة بفصوص حمراء جميلة و ارتديه فى اصبعى..( مع العلم اننى غير متزوجة ) و( انى زملى فى العمل هو اصغر سنا منى)..
رويت حلمى لصديقتى فقالت : لو كنت متزوجة لقلت لكى بأن الله سيهبك مولود " غلام" و لكنك فتاة اذا فهو "زوج" ان شاء الله..
ارجو الرد .. و لكم جزيل الشكر





أرى أن صديقتك محقة

فهو زوج بإذن الله

و قد يكون زميلك

أو آخر يحمل إسمه

أو آخر يحمل صفة مشتركة معه


و الله أعلم

ندى
05-04-2010, 10:46 AM
شكراً حبيبتي للأجابة
http://lmada.com/vb/mwaextraedit4/extra/56.gif

أم البدرين
10-18-2011, 05:02 PM
http://www.gaanaa.net/vb/../up/uploads/images/gaanaa-5c7a3c39c6.gif